40 شبيه

رجاءاًتسجيل الدخولأوالتسجيل اعجاب
مقالة

فكرة تدعني هذه الليلة افتح مفكرتي واكتب

بت افكر في جميع المعطيات ك اشباهي التسعة وثلاثون وضعت نفسي على خزانة مائلة وهمست لنفسي بعد سؤال طموح يقول من انت
لم استطع ان ارد بمثالية كأي شخص ان اذكر اسمي عمري او حتى ان اسمح لمعرفة نوع صوتي
من انا! هل انا من يكمل عدد اشباهي هل انا ال 40 ام ال جزء من 39 ربما 30 لا اعلم بت محبطة تائهة لعينة
اصرخ بتحسر هل اكون 1 ام مجرد صفر ولما لا نكون مجرد 39 ف صفر 1
هذا ما اجلسني بغرفتي ليومين كاملين وانا اطأطأ رأسي على صندوق للاغاني بت افكر وانا استمع لما قد استمع الى شخص لا اعرفه في حين انني لا استمع لكلام امي غالب الوقت
شعرت بتوهان كامل بأني انقبض وانقلب على فراشي الدافئ المزعج اسمع نبضات قلبي تارة بعد.الاخرى ويتوقف.عقلي عن التفكير فاسمع صوت صافرة تطن في اذني ترغمني.على النوم تفاديا لازعاجها
معدتي تقتلني جوعا تقلبني رأسا على عقب من انا هل بت قاب قوسين
هل سيتخلى عني الجميع هل انا حية هل جسمي هزيل
هل هناك من يحبني هل يمكنني الاسترخاء
يباغتني جواب من حيث لا اعلم يقول لي لا اظن

استفيق وانا حائرة بشخصان اثنان يتكلمان في غرفتي التي تخلو من الأشخاص وانصدم بكونهما يفسران حالتي النفسية ويردان على أحدهما الاخر لكن لا ارى احد
اشعر بيأس اكبر
انني ابحث وابحث من يمكنه ان يفسر حالتي بتلك الوضوح من سيزمني من يدي ويقبل ثراء انسجتي ويقول انا افسر لا يفل الحديد الا الحديد
سأساله كيف قد اعالج تلك الغصة في شرياني الثالث وكيف سأربط جأشي عند سؤالي عن حالي سأستفسر عن مل شيء فقد اسال هل يجوز ان اذرف دموعا، دمعة اثنتين ثلاثة؟
ليقول لي ان توهاني والمي عن مدة تحملي لامور كان علي قتلها منذ زمن او كان علي الغدر بها او التخلي عنها
ولكن بعد المضي بألف عام انا كما انا كل ما حققته في النهاية انني مكمل لاشباهي ال 40 او 39 مهما كان رقمي ولكني جزء من تفكير

الا تفكرون بأشباهكم قط…

#بتول_جبر ❤

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *