معلومات عن مرض الربو

رجاءاًتسجيل الدخولأوالتسجيل اعجاب
مقالة
مرض الربو

ما هو مرض الربو

يُعتبر مرض الربو من أمراض الحساسية والذي يصيب الأنابيب التنفسية التفرعية التي تكون قريبة من الرئتين .

والربو هو مرض التهابي مزمن في الشعب الهوائية وعادة ما ترتبط الأعراض الالتهابية مع عرقلة تدفق الهواء المتغير وزيادة تحسس مجرى الهواء لمجموعة متنوعة من المحفزات، غالباً ما يكون الانسداد قابلاً للتشافي، إما بشكل عفوي أو بالعلاج.

إن السبب الذي يكمن وراء ميكانيكية مرض الربو هو تحسس مفرط من قبل الخلايا الإلتهابية وخلايا المناعة الموجودة في بطانة الشُعب الهوائية وفي الدم، والسبب الرئيس غير معروف إلى الآن وقد يكون جيني وراثي.

سبب مرض الربو وأعراضه

وتكون النوبة الربوية غالباً على مرحلتين مرحلة سريعة وأخرى تطول لساعات ولكي لا أطيل فإن النوبة تبدأ بتحسس الخلية المناعية Th2 لأي محفز وأحياناً بسبب التحسس المفرط، ثم تقوم تلك الخلية بتحفيز الخلية النسيجية (mast cell) والتي تفرز الهستامين والذي يقوم إلى جانب عوامل التهابية أخرى بتحفيز خلايا مناعية أُخرى كالخلية البيضاء الحَمِضة وكنتيجة نهائية سيتم إفراز خليط كامل من العوامل الإلتهابية تعمل على التالي:

تكوّن (وذمة) في الجدار الداخلي للإنبوب التنفسي بسبب تسرب الأوعية الدموية، سماكة الجدران القصبية بسبب تسرب الخلايا الالتهابية،زيادة إفراز المخاط فيقل قطر الشعب الهوائية كثيراً، وبالتالي فإن السعال يكون عادة جافًا أو قد ينتج بلغم أبيض،وفي الحالات الشديدة يتم إغلاق العديد من الممرات الهوائية وتتقلص العضلات الملساء حولها، مما يؤدي إلى ضيق التنفس مع صوت الصفير أثناء الزفير.

في النوبات الحادة يتم إصابة عدد أكثر من الشعب الهوائية مما يؤدي إلى ارتفاع في ثاني أكسيد الكربون وهذا يعني فشل في التنفس من النوع الثاني ولذلك فإن هؤلاء المرضى في كثير من الأحيان يتطلبون إدخالهم للمستشفى وإعطائهم الأوكسجين فوراً.

مُحفزات مرض الربو

الهواء البارد،المواد المسببة للحساسية (كحبوب اللقاح،شعر و وبر الحيوانات الأليفة)،غبار المنزل،ممارسة الرياضة،الاضطراب العاطفي،أبخرة عوادم السيارات،دخان السجائر،العطور،المواد الكيميائية الحمضية (كالورنيش والطلاء)،المخدرات،علاجات الالتهاب غير الستيرويدية مثل الأسبرين،بعض علاجات الذبحة الصدرية، وهي مثبطات مستقبلات بيتا،مثل البروبانولول.

علاج مرض الربو

يتم علاج الربو على خمسة خطوات حسب المستشفيات العالمية :

الخطوة الأولى يتم إعطاء المريض دواء سلبوتامول او تيربيوتارين .
في حالة عدم الإستجابة ننتقل للخطوة الثانية فيتم إعطاء المريض بخاخات ديكساميثازون او بكلوميثازون مع الخطوة الأولى.
وفي حالة عدم الإستجابة ننتقل للخطوة الثالثة فيتم إعطاء المريض دواء فورميترول او سالميترول إضافةً للخطوتين السابقتين.
فإن لم يستجب نزيد جرعة الخطوة الثانية فإن لم يستجب نوقف الخطوة الثالثة وننتقل للرابعة فنزيد جرعة الخطوة الثانية ويتم إعطاء المريض مونتيلوكاست مع ثيوفيلين او أحدهما ،فإن لم يستجب انتقلنا للخطوة الأخيرة فنعطيه ما أعطيناه في الخطوة الثانية ولكن على شكل حبوب أو شراب ، مع التركيز  على الفحص دوري بين كل خطوة وأخرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *