الفحص الذاتي للفساد

رجاءاًتسجيل الدخولأوالتسجيل اعجاب
مقالة
الفحص الذاتي للفساد

• إذا وضعت كمية من السكر أو الحليب في الشاي- وأنت في فندق- أكثر مما تفعل في المنزل، فإن لديك استعدادا للفساد.

• إذا كنت تستخدم المزيد من المناديل الورقية او الصابون او العطور ، في المطعم أو المكان العام أكثر مما تفعل في المنزل، فإنه إذا أتيحت لك الفرصة للاختلاس فسوف تختلس ،

• إذا كنت تقدم لنفسك المزيد من الطعام الذي يمكنك التهامه في الأفراح والبوفيهات المفتوحة لمجرد أن شخصًا آخر سيسدد الفاتورة، فاذا اتيحت لك فرصة أكل المال العام فستفعل .

• إذا كنت تتخطى الناس عادة في الطوابير ، فستكون لديك إمكانية التسلق على اكتاف غيرك للوصول للسلطة .

• إذا اعتبرت ان ما تلتقطه من الشارع من مال وغيره هو حقك فلديك بوادر لصوصية .

• إذا كنت تهتم (عادةً) بمعرفة الاسم الأخير بدلاً من الاسم الأول، فأنت عنصري ومن المحتمل أن تساعد أشخاصا لمجرد أصولهم. وكذلك إذا كان يهمك الشخوص لا الفكر والإنجازات .

• اذا احببت لمجرد أن الموضوع لا يكلفك شيئا فأنت حتما رخيص ، ومن الجائز جدا ان تبيع نفسك لمن يدفع الثمن .

• إذا كنت تتجاوز إرشادات المرور، و لم يكن لديك أي اعتبار لإشارات المرور، فإن لديك استعدادا لكل التجاوزات ولو سقط فيها ابرياء .

• إذا نظرت إلى هذا المقال وتساءلت عما إذا كان من الضروري الحديث عن هذه القضايا؛ فأنت تقدم مصلحتك الشخصية على كشف علل المجتمع.

فلنحاول أن نكون أشخاصًا يتمتعون بالتميز أينما وجدنا. وتذكر إن الامانة هي ما تفعله بينك وبين نفسك وليس ما تفعله في حضور الناس ،

” محاربة الفساد تبدأ من الذات ” ومن هُنا تبدأ القيم الانسانية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *