أعراض سرطان اللثة

رجاءاًتسجيل الدخولأوالتسجيل اعجاب
مقالة
سرطان اللثة

سرطان اللثة

أحد أنواع السرطان ويصنف على أنه أحد أشكال سرطان الفم، ويسهل على المصاب ملاحظة أعراضه، ويستهدف السرطان كبار السن الذين تخطت أعمارهم الخمسين عاما وعلى الرغم أن الإدمان على التدخين (بكافة أنواعه) وشرب الكحول وتعاطي التبغ وغيره من أهم مسبباته الا أن العامل الوراثي له دور أيضا، ويعد الورم الحليمي سبب للتعرض لهذا السرطان، ولعدم الاهتمام بنظافة الفم واهماله والتعرض لاشعة الشمس دور في زيادة احتمالية الاصابة .

أعراض سرطان اللثة

أما بالنسبة لأعراضه فأغلبها تحدث داخل الفم ، كحدوث نزيف في اللثة ، خدر في الفم، ظهور تقرحات ذات لون ابيض واحمر في اللثة وتسبب هذه التقرحات آلاما للمصاب، سهولة تحرك الاسنان من مكانها واحتمالية سقوطها، تغير في الصوت نتيجة التهابات في الحلق، مواجهة صعوبة عند مضغ الطعام وبلعه وعند تحريك الفك بشكل عام، تضخم اللثة وظهور كتل داخل الفم، مع استمرارية نزول في الوزن، ويستطيع هذا السرطان أن يضعف قوة الجهاز المناعي من خلال زيادة لزوجة الدم ومن ثم الإصابة بأمراض القلب والشرايين وقد يؤدي إلى الوفاة إذا تم إهماله.

تشخيص سرطان اللثة

ويمكن تشخيص هذا المرض من خلال الاعراض التي تظهر على المصاب، إذ تعد الأعراض السريرية دليلا قاطعا على وجود سرطان فيتم أخذ خزعة من المرض وفحصها، وأما عند المدخنين فيمكن تشخيصه من خلال التنظير البانورامي للقنوات الهضمية العليا، ويمكن الحصول على خزعة من الورم في القنوات الهوائية، وللتعرف على اذا ما تم انتشار السرطان او اذا اصيبت اعضاء اخرى به يتم اجراء بعض التحاليل والفحوصات.

علاج سرطان اللثة

يمكن علاج سرطان اللثة جراحياٌ إذ يتم استئصال الورم، كما يمكن معالجته كيميائيا أو عن طريق الإشعاع الذي يتم تركيزه على الورم ليتم القضاء عليه.

الوقاية من سرطان اللثة

ويمكن العمل على الوقاية من سرطان اللثة من خلال عدة إجراءات ولعل من أبرزها:

  • الاهتمام بنظافة الفم والتنظيف الدوري للأسنان
  • تجنب شرب الكحول والتدخين، الحرص على تناول الأطعمة الصحية
  • تجنب التعرض المباشر لأشعة الشمس
  • الذهاب لعيادة الطبيب بشكل دائم لفحص الفم والأسنان والللثة والحلق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *